المتابعون

السبت، 8 ديسمبر، 2012

الأمان في الحجامة


الأمان في الحجامة

د/ أحمد حلمي صالح

إن الحجامة من المعالجات الطبيعية التي يشترط فيها توافر معدل أمان لتحقيق أفضل عائد صحي بتحسين الحالة المرضية، وتوفير الوقاية الصحية بوجهيها لعدم نقل العدوى .  
فالجانب الأول تحسين الحالة المرضية ويلزم له تأمين ومراعاة حالة المريض فيما قبل الحجامة وإعداده بالصورة التي تتلاءم مع طبيعة الجو والمناخ وحالة الشخص من الجوع والعطش ، وحالته مع الإجهاد بسبب سفر أو غيره وتناسب الحجامة مع ذلك في عدد الكؤوس وكمية الدم المستخرجة، وبذلك نكون قد حققنا جانب الأمان في الحجامة لهذه الناحية.
والجانب الثاني يلزم له تأمين أدوات حجامة جديدة في كل جلسة تُجري للمريض، حتى يتم تجنب نقل العدوى عن طريق استخدام الأدوات من شخص إلي آخر، أو حدوث أي مضاعفات في حال استخدام نفس الأدوات لنفس الشخص (وفي ذلك مخالفة كبيرة للشروط الصحية للحجامة فنحذر من ذلك) .
كذلك عدم إجراء الحجامة لأكثر من شخص في نفس الجلسة، حيث نري كثيرا من عروض الفيديو التي يفاخر بها البعض في إجراء الحجامة لأكثر من شخص في نفس الجلسة، كذلك بعض إخواننا الفضلاء الذين كثرت لديهم الحالات المرضية نجدهم يجرون الحجامة لعدة أشخاص في آن واحد، وفي ذلك من الخطر والمخالفة ما فيه.
والوجه الثاني في توفير الوقاية الصحية هو التخلص الآمن من مخلفات جلسة الحجامة بصورة إعدام صحي مثالية بقدر الإمكان للدم ولأدوات الحجامة المستخدمة كافة سواء كؤوس أو موس أو مشرط ... الخ ، فهكذا دلت سنة النبي صلي الله عليه وسلم في التخلص من مخلفات جلسة الحجامة.   
وفي مراعاة أمان المريض من الألم في الحجامة نجد البعض يستخدم جهاز تشريط مكون من عدة أمواس أو مشارط، بحيث تكون خدوش الحجامة دفعة واحدة فلا يتألم المريض كثيراً، ولكني أجد ذلك مخالفا للوضع الأمثل في عدة أمور تقلل من أفضلية استخدامه:
·       اختلاف إحساس المرضي بألم التخديش (التشريط) بدرجات متفاوتة، مما يقلل من أهمية ذلك.
·       اختلاف إحساس نفس المريض من موضع لآخر.
·       اختلاف إحساس نفس المريض من حالة مرضية لآخري.
·       محدودية استخدامه، فلا نستطيع استخدام نفس الجهاز في كل أماكن الجسم.
·       ارتفاع التكلفة الخاصة بهذا الجهاز .
·   افتقار عنصر السلامة في حال تكرار استخدامه، حيث يقوم البعض باستخدام طرق تعقيم غير معتبرة لمثل هذه الحالات كنوع من توفير النفقات.
·   افتقاد المرونة، حيث لا يراعي درجة التخديش من شخص إلي آخر ، وهو أمر تقديري يرجع للمعالج حسب الحالة المرضية موضع المعالجة.

الأحد، 11 نوفمبر، 2012

التأهيل مع الحجامة الرياضية Rehabilitation with Cupping Therapy


التأهيل مع الحجامة الرياضية
Rehabilitation with Cupping Therapy

د/ أحمد حلمي صالح
video
مرئيات عن التأهيل بالحجامة التدليكية في مرحلة ما بعد الفترة الحادة للإصابة
video

السبت، 13 أكتوبر، 2012

أمراض لا تعالجها الحجامة Diseases not Cure by cupping

أمراض لا تعالجها الحجامة
Diseases not Cure by cupping
د/ أحمد حلمي صالح
 لح


كثيرا ما يؤدي السؤال الحسن إلي فتح باب في العلم قد تغفل النفس عنه أو تتكاسل في طلبه، وقد يكون السؤال أكثر بسطاً للعلم في باب بإظهار الإجابة بوجه آخر أكثر يسرا ووضوحاً ، وقد تكلمنا سابقاً عن أن الحجامة لا تعالج كل شيء وبسطنا ذلك الأمر في المقال الخاص به، ولكن جاء سؤال رائع البيان وهو هل هناك أمراض لا تعالجها الحجامة ؟؟؟

نقول وبالله التوفيق أن العلاج هو مرحلة من مراحل الوصول إلي الشفاء وآلية مهمة في سبيل تحقيقه ، وإن أمر الحجامة لعظيم، كما اخبرنا الصادق المصدوق رسول الله صلي الله عليه وسلم : " أن في الحجم شفاء " ، فالحجامة بما فيها من خاصية تعديل اضطرابات الدورة الدموية في مستويات عدة أصبحت ضرورة علاجية مصاحبة في كثير من الأمراض للمساعدة في الشفاء، فكم من مريض زاد تحسنه بعد الحجامة مع استمراره في الدواء ، وكم لاحظنا إمراضاً مزمنة يشكو أصحابها من عدم جدوى العلاج ثم ابدوا شعورهم بالتحسن بعد الحجامة مع الاستمرار في تناول الدواء. إذن فالحجامة بأنواعها المختلفة كما أثبتت الأبحاث العلمية تفيد في كثير كثير من الأمراض بدرجات متفاوتة، بشرط أن يتوافق أسلوب الحجامة مع طبيعة المرض حتى ترتفع نسبة الشفاء المحققة بواسطة عملية الحجامة.

وعليه يصبح السؤال هل تفيد الحجامة بنفس الدرجة في كل الأمراض ؟ والجواب بالطبع لا ، فلا يوجد دواء قطعي مائة بالمائة، بل قد تفيد الحجامة في مرض كثيرا و لا تفيد في بعض حالات نفس المرض ، والعكس فقد تكون استجابة مرض ما للحجامة قوية ولكن يحدث تحسن قوي لبعض هذه الحالات مع استخدام الحجامة.

وقد تفيد الحجامة في الشفاء التام لبعض الأمراض كما هو مشاهد في العديد من الأمراض ، وقد تكون الحجامة علاجاً مساعداً في التخفيف من احد أوجه المرض، كتخفيف بعض أنواع الحجامة لآلام أمراض الأورام كما هو ثابت بالأبحاث العلمية  .

نستنتج أننا يمكننا استخدام الحجامة بصورة آمنه مع العديد من الأمراض مع مراعاة المحاذير الخاصة بالحالات المرضية وذلك لأحد أمرين إما تحقيق الشفاء ، أو مساعدة الدواء في زيادة استجابة الجسم لتأثير الدواء، أو معالجة احد أوجه المرض التي قد يكون الألم أحد مظاهرها.
هذا وما كان من توفيق فمن الله وحده ، وما كان من خطأ أو زلل أو نسيان فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه براء. 

الأحد، 30 سبتمبر، 2012

الحجامة بين التوقيف والاختيار


الحجامة بين التوقيف والإختيار

د/ أحمد حلمي صالح
        إن أمر الحجامة لعظيم إذ يُأمر النبي صلي الله عليه وسلم بالحجامة من فوق سبع سماوات في الرحلة التي فُرضت فيها الصلاة، فما أروعه من أمر.

          إن المتأمل لفعل النبي صلي الله عليه وسلم في الحجامة يجد أحاديث شتى تدور في محورها حول اتجاه النبي صلي الله عليه وسلم في تقرير أمور الدنيا حسب ما أمره الله بالمشاورة في الأمر وسؤال أهل الذكر.

          ولعل أحاديث الحجامة الفعلية هي ابلغ ما يدل علي ذلك، حيث لم يرد أن النبي أمر بشيء مخصوص فيها، ولكن كانت مواضع احتجامه صلي الله عليه وسلم علي حسب الشكوى والعلة.

          ولم تتقيد بما أمر به رسول الله صلي الله عليه وسلم في مواضع أخري اقترنت بحجامة الكاهل والإخدعين ، مما يدلنا علي أن هذه المواضع (الكاهل والأخدعين)  ليست واجبة الاستخدام في أي حجامة، وذلك لعدم رسول الله صلي الله عليه وسلم ذلك في كل حجامة أجراها رسول الله صلي الله عليه وسلم.

          وعليه فلا يكون هناك داعيا لتوقيف نقاط بعينها عند إجراء الحجامة لأي حالة، بل التوقيف في استخدام نقاط الحجامة يكون للمواضع ذات الارتباط الفعلي مع الحالة المرضية.

          ومما يؤسف له أن هناك كثيرا من إخواننا الكرام حملوا السنة ما لا تحتمل وقصروا حجامة السنة افتراء علي رسول الله في أربع مواضع فقط يدعونها حجامة السنة، وكم من مريض أملٍ فيها خيرا ولم يجد، وبهذا أساءوا إلي السنة من حيث لا يدرون ، وإنى لا أقول لهم  قول بن مسعود رضى الله عنه لمن جلس في المسجد حلقا يقول كبروا الله كذا وسبحوا الله كذا : لقد جئتم ببدعة ظلما أو فقتم محمداً وأصحابه علما، بل لقد جئتم ببدعة ظلما أو فقتم محمداً صلي الله عليه وسلم علما إذ تسنون ما لم يسنه ، فاتقوا الله عباد الله .

ولندع أمر مواضع الحجامة إلي أهل العلم والفن الذين يقررون ما يصلح منها حسب الدراسات والتجارب والأبحاث. اللهم بلغت اللهم فأشهد.



الخميس، 13 سبتمبر، 2012

الحجامة في السعودية


الحجامة في السعودية 

الحجامة في السعودية لها مذاق خاص ، كيف لا وهي أرض الحجاز التي بُعث فيها رسول الله صلي الله عليه وسلم. 

ففيها نشأ وبعث وبلغ لأمته الأمانة ، ومما اخبر ووصي وفعل كانت الحجامة التي لها ما لها من فوائد وخيرات بإذن الله. 

وفي صدد تقنين أمثل للحجامة في المملكة نجد الريادة في ذلك لكلية الطب بجامعة طيبة بالمدينة المنورة والتي بها كرسي دراسي مختص لدراسة أبحاث الطب النبوي 

نسأل الله التوفيق والسداد لكل جهد يبذل لي هذا المضمار. 

الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

nice cupping



 Mu Boyan's fat series sculpture of a big round fat man undergoing some sort of Cupping Therapy: he's had the air evacuated from a glass cupping jar with a flame and this 'vaccuum' has been placed on to an area of his skin to pull the skin into the cupping jar and cure some illness or imbalance.

الخميس، 2 أغسطس، 2012

الحجامة والتشدد في الدين


الحجامة والتشدد في الدين

د/ أحمد حلمي صالح




http://www.mohammediapresse.com/imagesnews/t_1304240954.gif

إن من المأثور في الشرع والعرف أن الدين يسر ، ولن يشاد الدين آحدُ إلا غلبة، فعندما تقول لشخص ما اي شئ يزيد علي قدراته ولو بقليل يقول لك الجملة المشهورة " الدين يسر " ، في إشارة منه إلي انك يجب ان تخفف عليه في الحكم أو في شدة الحديث.


فإن الله قد بعثنا أمة وسطا : " وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا " ، فلا إفراط ولا تفريط، لا إفراط بالجور يؤذي، ولا تفريط بالتخاذل يضيع.


وللأسف الشديد نجد أن كثيرا من الأخوة الكرام يتعسرون ويعسرون في مصالح الناس فيضروا من حيث ارادوا أن ينفعوا. فالبعض مصمم علي أن الحجامة لا تجوز إلا في ايام 17 ، 19 ، 21 وصباحا فقط وفي منطقة الكاهل بين الكتفين، والحق أقول ان الجزم بفرض ذلك علي الناس مخالف لصريح السنة، فلم يرد قطعا أن النبي صلي الله عليه وسلم احتجم في هذه الأيام فقط، أو في منطقة ما بين الكتفين فقط.


فتجد البعض يسألك سؤالا اختباريا هل الحجامة تصلح في اي يوم؟؟ فإذا اجبته نعم يشعرك انك تلميذ نجحت في امتحان، وإذا قلت لا يتعامل معك كأنك لا تدري شئ، إن هذه القناعات الخاطئة ليست من الحق في شئ.


فكم من مريض زادت معاناته لجهل القائمين علي أمره وتشددهم بالباطل في إجراء العلاج في وقت مخصوص ويوم مخصوص، فلا نملك إلا أن نقول لكل من أفسد بهذا التشدد دعاء النبي صلي الله عليه وسلم " قتلوه قتلهم الله " ، فهلا سئلوا إذ لم يعلموا.


وإن قلنا بالحجامة في هذه الأيام الثلاثة أو الأربعة حسب بعض الروايات فتكون للإستحباب وليس الفرض والإيجاب. فأتقوا الله عباد الله ولا تنشروا ثقافة سوء تعود بالضرر علي المحتاج. 







السبت، 28 يوليو، 2012

الحجامة ومناقضة السنة

الحجامة ومناقضة السنة

د/ أحمد حلمي صالح

  
للأسف الشديد كثير من الناس يدعون حب السنة ، انهم يحبون نشرها علي الوجه الصحيح، وتجد منهم العجب العجاب الذي ينشر افكارا مشوهة عن بعض السنن ، ونعني بالحديث هنا الحجامة .

فالحجامة في حد ذاتها سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم عملا وقولا .
ونجد البعض يتشدد فيقول سنة الحجامة في الكاهل
وينسي أن النبي صلي الله عليه وسلم احتجم علي عدة مواضع حسب حالة المرض أو الألم
.

وعليه إذا اخذنا بمبدأ اخوتنا في ذلك ان نقوم بالحجامة علي كل مواضع حجامة النبي صلي الله عليه وسلم أولا قبل إجراء الحجامة الخاصة بالمرض.

كذلك هم يخالفون النص الذي جمع بين الكاهل والإخدعين ، فيجب الجمع بينهم وعدم التفريق إذا كانوا يتحدثون من باب التأسي.

لذا فالسنة الصحيحة في الحجامة هي الحجامة علي حسب حالة المريض وعدم التقييد بأماكن خاصة بالحجامة مهما كان فضلها ، إذ أن الفضل للموضع المفيد في حالة المريض، كما كان فعل النبي صلي الله عليه وسلم .

فهو صلي الله عليه وسلم حين احتجم علي وجه القدم لم يحتجم معه علي الكاهل أو الأخدعين .

وكذلك حين احتجم صلي الله عليه وسلم علي وركه ... إلخ.

فأتقوا الله ولا تفتروا علي السنة ما ليس فيها.

الجمعة، 20 يوليو، 2012

الحجامة والصيام 2 Hijama (Cupping Therapy) and Fasting


الحجامة والصيام 2
 Hijama (Cupping Therapy) and Fasting
د/ أحمد حلمي صالح


تحدثنا قبل ذلك عن حكم الحجامة في الصيام، وأنه بين قولين احدهما بالإفطار والأخر بالجواز وعدم الإفطار، وذكرنا أن العمدة في متابعة هذا الحكم هو فعل الصحابة رضوان الله عليهم بعد النبي صلي الله عليه وسلم، وقد كانوا يكرهون الحجامة للصائم خشية المشقة. وجوهر حدوث المشقة في الحجامة الاستنزاف الزائد للدم والذي يؤدي مع جهد الصيام إلي حدوث المشقة التي تختلف في قدرها من شخص إلي آخر.

وهذا هو ميزان الأمر في حكم الحجامة في الصيام، فإذا خُشيت المشقة يجب منع الحجامة مطلقاً ، وفي هذا الأمر تفصيل نورده بفضل الله علي حسب العديد من المتغيرات فنقول وبالله التوفيق :

الزمن

·       إذا وافق رمضان صيفا تمنع الحجامة مطلقا في النهار لمن يجري الحجامة لأول مرة.
·       إذا وافق رمضان شتاء يمكن إجراؤها بحذر وبعدد قليل جدا، في حالة الأمن من حدوث مشقة للمريض.
·       توقيت الجلسة في اخر اليوم عن اول اليوم وبعد الإفطار بالوقت الأدني أولي .
·       وقت الرياضة أو الحجامة بعد الطعام في زمن متوسطة حدي ادني 1.5 وحتي ثلاث ساعات.
الحجامة السابقة

·       من تعود علي الحجامة بحيث لا يتأثر بالحجامة مع الصيام جاز له ذلك بشرط امن المشقة.     

·        من يجري الحجامة لأول مرة يفضل عدم اجراء الحجامة الدموية له إلا في الحالات الحرجة التي تبيح المحظورات، ويمكن استخدام الحجامة الجافة كبديل.

نوع الحجامة

·       الحجامة الدموية مرتبطة بالأمن من المشقة وبكمية الدم التي قد تزيد أو تنقص.
·       الحجامة الجافة يمكن استخدامها بشكل آمن كبديل أثناء نهار رمضان.

نوع المرض والجسم

·       بعض الأمراض والأبدان ذات طبيعة خاصة في عدم إخراج كثير من الدم وساعتها يمكن استخدام الحجامة بأمان معها في الصيام، مع مراعاة حالة المريض واحتجامه في السابق أو لا .

نصائح. في حال الحجامة في الصيام

·       التغذية بالألياف الطازجة مثل الفواكه والبروتين مثل البيض والكبد في سحور يوم الصيام.
·       استخدام بعض منبهات الدورة الدموية في الطعام مثل الحبهان.
·       استخدام التدليك بالحجامة علي الموضع المراد حجامته قبل الحجامة.
·       يمكن تأخير موعد الحجامة إلي ما قبل الإفطار حتي لا يطول الوقت في حالة حدوث مشقة للمريض.
·       إجراء الحجامة كأس أو كأسين بحد أقصي ثلاثة كؤوس مع بعضهم حتي يمكن متابعة الحالة والسيطرة عليها .
·       لا يتم حجامة المريض الخائف أو المضطرب نفسيا والذي يجري الحجامة لأول مرة خاصة في الصيام.
·       يمكن ويفضل التأخر بالحجامة إلي بعد وقت العشاء مع التنبيه علي المريض في الاعتدال في الطعام والشراب .
هذا وما كان من توفيق فمن الله والفضل والمنه له، وما كان من خطأ أو زلل أو نسيان فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه براء.

ربنا أغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا علي القوم الكافرين.

الاثنين، 2 يوليو، 2012

فسيولوجية الأستشفاء للحجامة Physiological Recovery Of The Cupping



فسيولوجية الاستشفاء للحجامة
Physiological Recovery Of The Cupping
د/ أحمد حلمي صالح

إن أي إثارة غير عادية للجهاز العصبي سواء كانت خارجية أو داخلية تجعل الجسم يعمل بطريقة غير مناسبة مما يعرضه للأمراض والآلام . لذا نجد أن هدف المعالجات الطبيعية مثل الحجامة والكيروبراكتيك والشياتسو والتدليك النقاطي ... إلخ هو الحصول علي النشاط الفسيولوجي الأمثل للجسم بواسطة تصحيح أي علاقة غير طبيعية بين أجزاء  الجسم المختلفة وذلك يجعل الجسم أكثر استعدادا لاستخدام قدراته الذاتية لأداء  وظيفته الطبيعية بطريقة سليمة وتحقيق أعلي فعالية لعوامل الأستشفاء الذاتي للجسم، لذا نجد الأهتمام في الأساس بسلامة الجهاز العصبي الذي يسيطر في النهاية علي جميع وظائف الجسم ، حيث يتم التأثير علي الأعصاب المشتركة علي سطح الجلد لتقوم بالتأثير في الأعضاء المشتركة معها بالتبعية.

الأساس العلمي للكيروبراكتيك والحجامة في آلام العظام The scientific basis for chiropractic and cupping in bone pain


الأساس العلمي للكيروبراكتيك والحجامة في آلام العظام
 The Scientific Basis For Chiropractic And Cupping In Bone Pain
د/ أحمد حلمي صالح     د/ محمد شمس الدين

المعروف ان المرض عموما ينتج عند حدوث إثارة داخلية أو خارجية مثل الإثارة الميكانيكية أو الحرارية أو الكيميائية أو الهرومونية أو الطفيلية أو البكتيرية أو الفيروسية أو النفسية ....الخ. هذه الإثارة تجعل وظائف الجسم غير طبيعية لأنها تجعل الجسم اقل قدرة علي التكيف مع الضغوط والمؤثرات الجديدة .

ومن المعروف أن الحوادث أو السقوط أو الإجهاد الشديد وبعض العوامل الأخرى تسبب تغيير موضعي طفيف أو عدم انتظام فقارة أو أكثر مما قد يسبب إثاره في البنية التشريحية للإنسان سواء كان التأثير علي جذور أعصاب النخاع الشوكي أو غيرها مما يسبب اضطرابات لوظائف الجسم الدقيقة ويجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

ويعمل الكيروبراكتيك علي إزالة هذه الآثار العصبية مما يجعل الجسم أكثر مقاومة للأمراض ويتم ذلك التحريك بقوة ضغط اليدين والأصابع بواسطة الأخصائي لتلين الأربطة والعضلات المسئولة عن هذا  الانحراف للعظام والأنسجة.
وتستخدم قوة محسوبة بدقة شديدة على أسس ميكانيكية تشريحية وتتم بعد دراسة مستفيضة لكل حالة على حدة بعد عمل الفحوص المختلفة والإطلاع عليها.

       ويتم التحريك المطلوب بدرجة أكبر من التي يستطيع المريض أن يقوم بها بنفسه ولكنها في حدود الإمكانيات التشريحية للعظام والمفاصل و الأربطة، وهذا الضغط يكون بقوة محسوبة في اسلوب معين ونقطة محددة لوقوع تأثير الضغط عليها حتي تعود علاقات العظام و المفاصل إلي بعضها بشكلها الطبيعي كي تؤدي عملها الأصلي.


الأساس العلمي للكيروبراكت مع الحجامة في أمراض العظام.

ويعد استخدام الكيروبراكتك اساس تمهيدي في علاج وتأهيل معظم أمراض العظام وإضطرابات الأعصاب، حيث يتم استخدامه قبل إجراء الحجامة في هذه الحالات، ويؤدي ذلك إلي تحسن واضح للحالات المرضية .

حيث يقوم بمعالجة الخلل الوظيفي الناتج من اضطراب العظام، ثم تقوم الحجامة بمعالجة الألتهابات الموضعية وإضطرابات الأنسجة بالمكان المصاب مع تحسين حالة الدورة الدموية وتدفقها للمكان، وزيادة فعالية عمليات إعادة البناء والتجديد وسرعة التخلص من نواتج عمليات الهدم التي تراكمت بسبب الإصابة واختلال توازن وتراص العظام.

الأحد، 1 يوليو، 2012

Founder of Sports Cupping Therapy

Sports Cupping is a new science provide to you  good solution for sports injury and new knowledge that concerned with the knowledge of Cupping therapy and its applications in the field of sports as a treatment for sports injuries and as a booster for physical performance, it also speeds up the restoration of healing, and the efficiency of rehabilitation.
With greetings
 Dr.Ahmed Helmy Saleh
Founder of Sports Cupping Therapy