المتابعون

الجمعة، 19 أبريل 2013

دراسة مقارنة بين تأثير كل من التدليك بكؤوس الهواء والحمامات المتبادلة علي سرعة استعادة الشفاء للرياضيين


دراسة مقارنة بين تأثير كل من التدليك بكؤوس الهواء والحمامات المتبادلة علي سرعة استعادة الشفاء للرياضيين

الباحث / خالد منصور

بحث ماجستير للباحث د/ خالد عماد الدين منصور بقسم العلوم الحيوية والصحية الرياضية بكلية التربية الرياضية بأبي قير جامعة الإسكندرية عام 2012.

دراسة مقارنة بين تأثير كل من التدليك بكؤوس الهواء و الحمامات المتبادلة علي سرعة استعادة الشفاء للرياضيين

مستخلص الدراسة
دراسة مقارنة بين تأثير كل من التدليك بكؤوس الهواء و الحمامات المتبادلة علي سرعة إستعادة الشفاء للرياضيين تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على تأثير كل من التدليك بكؤوس الهواء و الحمامات المتبادلة علي سرعة إستعادة الشفاء للرياضيين.
وقد أجريت الدراسة الأساسية خلال الفترة من 13/12/2010 م حتي 27/12/2010 م على عينة قوامها 12 من طلبة كلية التربية الرياضية بمحافظة المنصورة من سن 19-21 عام، ولقد استخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة وهدف الدراسة.
وقد أسفرت نتائج الدراسة عن:
• إن للوسائل المساعدة في استعادة الاستشفاء ( التدليك بكؤوس الهواء – الحمامات المتبادلة – الراحة السلبية ) أثرا” ايجابيا” في نزول معدل النبض وضغط الدم .    
• ظهر في متغير النبض أن وسيلة التدليك بكؤوس الهواء أفضل الوسائل الثلاث قيد الدراسة وأسرعها في استعادة الشفاء تليها وسيلة الحمامات المتبادلة ثم وسيلة الراحة السلبية .     
• أفضلية وسيلة التدليك بكؤوس الهواء في عودة معدل النبض و في عودة مستوى الضغط الإنقباضي و في عودة حمض اللاكتيك إلى طبيعته و أنزيمي
LDH و CK إلى إلى طبيعتهم على باقي الوسائل ثم تليها الراحة السلبية ثم الحمامات المتبادلة بعد فترة الاستشفاء 15 ق.

هناك تعليق واحد: