المتابعون

الأربعاء، 5 فبراير، 2014

الكيروبراكتك Chiropractic

الكيروبراكتك
Chiropractic 
د/ أحمد حلمي صالح      

تقويم العظام " الكيروبراكتكChiropractic  " ممارسة هامة جدا في المجال الرياضي لتقويم وتعديل حالة العظام والأنسجة من الانحرافات التي تطرأ عليها بسبب الإجهاد وما ينتج عنه، حيث تتأثر الأعصاب المغذية بحالة العظام المصاحبة لها، مما ينعكس علي التغذية العصبية والألم والقدرة الحركية

للأسف غير منتشر في الناحية الرياضية بكثرة      
في حد علمي أول من تناول هذا العلم بالدراسة في المجال الرياضي في مصر أ.د/ مصطفي طاهر ، و د/ محمد شمس الدين و أ.د/ محمد  مرسال      .

أبرز استخداماته مع الرياضيين
.
الظهر .
.
الركبة .
.
الكاحل.
.
النشأة التاريخية بمصر القديمة ، والحديثة دايفيد بالمر وابنه بعد ان سمع ان قدماء المصريين كانوا يعالجون الأمراض بتقويم الفقرات، ويسمي في مصر " المجبراتي " وقد تطور حديثا علي يدهم في امريكا حتي ان بعضهم يعالج به اضطراب ضربات القلب وبعض الأمراض الجلدية وحالات مرضية لأطفال حديثي الولادة .

تم تطوير العديد من الأدوات بسبب هذا العلم منها بعض اجهزة الأشعة، التي يفضل ان يتم الإطلاع عليها قبل العلاج ، وكذلك ادوات للتحريك يدوية أو في ثابتة.










 ينقسم إلي فرعين :

أ . التحريك mobilization وفيه يتم التأثير علي الأنسجة الرخوة بالإطالة دون حدوث صوت فرقعة في العظام.

ب . التقويم manipulation  وفيه يتم وصول الجزء المعالج لمدي حركي معين مع اسلوب فني لأحداث تعديل العظام وحدوث صوت تحرك العظام، وينقسم إلي:

1. مباشر: وهو خطير نسبيا خاصة لمن لا يزاول هذا الفن وبالأخص في المنطقة العنقية ، في حين يكون آمنا نسبيا في المنطقة الصدرية ويشتهر بطرق متعددة لدي المعالجين الشعبيين المصريين.

2. غير مباشر وهو أكثر أمنا وأقل شهرة بمصر ، وينتشر بأوربا وأمريكا وشرق اسيا خاصة اندونيسيا.

وقد أكرمني الله باكتشاف ثلاث تقنيات في هذا العلم تعطي نتائج رائعة في اضطرابات المعدة، الام الركبة ، تنميل باطن القدم  السكري

الأساس العلمي للكيروبراكتيك والحجامة في آلام العظام

المعروف ان المرض عموما ينتج عند حدوث إثارة داخلية أو خارجية مثل الإثارة الميكانيكية أو الحرارية أو الكيميائية أو الهرومونية أو الطفيلية أو البكتيرية أو الفيروسية أو النفسية ....الخ. هذه الإثارة تجعل وظائف الجسم غير طبيعية لأنها تجعل الجسم اقل قدرة علي التكيف مع الضغوط والمؤثرات الجديدة .

ومن المعروف أن الحوادث أو السقوط أو الإجهاد الشديد وبعض العوامل الأخرى تسبب تغيير موضعي طفيف أو عدم انتظام فقارة أو أكثر مما قد يسبب إثاره في البنية التشريحية للإنسان سواء كان التأثير علي جذور أعصاب النخاع الشوكي أو غيرها مما يسبب اضطرابات لوظائف الجسم الدقيقة ويجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

ويعمل الكيروبراكتيك علي إزالة هذه الآثار العصبية مما يجعل الجسم أكثر مقاومة للأمراض ويتم ذلك التحريك بقوة ضغط اليدين والأصابع بواسطة الأخصائي لتلين الأربطة والعضلات المسئولة عن هذا  الانحراف للعظام والأنسجة.
وتستخدم قوة محسوبة بدقة شديدة على أسس ميكانيكية تشريحية وتتم بعد دراسة مستفيضة لكل حالة على حدة بعد عمل الفحوص المختلفة والإطلاع عليها.

       ويتم التحريك المطلوب بدرجة أكبر من التي يستطيع المريض أن يقوم بها بنفسه ولكنها في حدود الإمكانيات التشريحية للعظام والمفاصل و الأربطة، وهذا الضغط يكون بقوة محسوبة في اسلوب معين ونقطة محددة لوقوع تأثير الضغط عليها حتي تعود علاقات العظام و المفاصل إلي بعضها بشكلها الطبيعي كي تؤدي عملها الأصلي.

الأساس العلمي للكيروبراكتك مع الحجامة في أمراض العظام.

ويعد استخدام الكيروبراكتك اساس تمهيدي في علاج وتأهيل معظم أمراض العظام واضطرابات الأعصاب، حيث يتم استخدامه قبل إجراء الحجامة في هذه الحالات، ويؤدي ذلك إلي تحسن واضح للحالات المرضية .


حيث يقوم بمعالجة الخلل الوظيفي الناتج من اضطراب العظام، ثم تقوم الحجامة بمعالجة الالتهابات الموضعية واضطرابات الأنسجة بالمكان المصاب مع تحسين حالة الدورة الدموية وتدفقها للمكان، وزيادة فعالية عمليات إعادة البناء والتجديد وسرعة التخلص من نواتج عمليات الهدم التي تراكمت بسبب الإصابة واختلال توازن وتراص العظام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق