المتابعون

الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

Hijama & Skin Function الحجامة والجلد

الجلد والحجامة

د/ أحمد حلمي صالح.

تحدثنا سابقا عن الفرق بين شرطة الحجامة وجرح السكر وبينا ارتباط ذلك باختلاف اصابة طبقات الجلد في كلا النوعين من الجروح.
ولكن ما هي وظائف الجلد؟ حتي يتسني لنا تعميق فهمنا لدورة ووظيفته وإكبار دور الحجامة في التحسين من هذه الوظائف.
حيث يتم ربط وظائف الحجامة بتحسين كل وظيفة تخصصية من وظائف الجلد، فتعمل الحجامة كوسيلة اخراجية أو منظمة للحرارة كما يتم بحجامة الكاهل عند ارتفاع الحرارة العامة ، او الحجامة الموضعية للإصابات، وهكذا .....
وظائف الجلد :
يشكل الجلد من 4% إلي 6% من وزن الجسم ، وتبلغ مساحته من 1.5 إلي 2.5م2، ويقوم بالعديد من الوظائف الحيوية:
الوقاية: من التأثيرات الخارجية، مثل: الميكانيكية، الفيزيائية، ... إلخ، فالجلد هو خط الدفاع الأول عن الجسم.
إخراجية: يقوم الجلد بوظيفة إخراجية حيث يكون مساعد للكبد والكليتين، وآلاته في ذلك الغدد العرقية والدهنية، حيث يخرج يومياً ما يوازي 700-1300مل من العرق الذي يحتوي علي 0.6% مواد عضوية، 0.5% كلوريد الصوديم وغيرها من المواد الضارة.
منظم الحرارة: يقوم الجلد بدور هام في تنظيم حرارة الجسم، حيث ان 80% من إصدار الحرارة يتم بواسطة الجلد عن طريق التوصيل، والإشعاع، والتعرق، فالجلد ميزان منظم للحرارة الداخلية للجسم وبخلله تحدث مشاكل كبيرة، ويستطيع الجلد طرح لتر إلي ثلاثة لترات خلال الساعة الواحدة، بما يوازي 2500-8750 كيلو جول من الحرارة.
تنفسية: يساعد الجلد الرئتين، حيث يمتص من 3 إلي 4 جرام من الأوكسجين O2، ويساعد في إخراج حوالي 7 إلي 9 جرامات من ثاني أكسيد الكربون CO2،بما يشكل 2% من عملية تبادل الغازات، كما يعبر لون الجلد عن الحالة الصحية للرئتين في الطب الصيني.
الامتصاص: للجلد القدرة علي امتصاص العديد من المواد كالماء والأوكسجين والمواد الذائبة في الماء، والمواد الدهنية والعديد من الزيوت لاسيما زيت الزيتون.
إنتاج الصِباغ: عند تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية، يتم امتصاص جزء من هذه الأشعة في البشرة، بينما يخترق جزء آخر الخلايا الميلانية ، فيتم تنشيط تكون الميلانين Melanin ، الذي يمتص الأشعة فوق البنفسجية، محققاً بذلك حماية الخلايا المولدة من التأثير المطفر للأشعة الشمسية فوق البنفسجية.
التمثيل الغذائي : للجلد دور مهم في :
1. تبادل الغازات.
2. التمثيل الغذائي للدهون.
3. التمثيل الغذائي للكربوهيدرات.
4. التمثيل الغذائي للماء والأملاح.
5. التمثيل الغذائي للفيتامينات وأهمها فيتامين (د) الهام لتكوين العظام، ويأتي الجلد في الترتيب الثاني للتمثيل الغذائي للكربوهيدرات والماء والمعادن بعد الكبد والعضلات.
الوعائية: تساعد الأوعية الجلدية الطحال، ففي الحالة الطبيعية تكون أوعية الجلد في وضع نصف الإنقباض، أما في حال توسعها فإنها تصبح مدخراً للدم، ويمكن أن يختزن فيها حوالي لتر من الدم، وهو كمية كبيرة جداً إذا تذكرنا أن حجم الدم في الإنسان يساوي تقريباً خمسة إلي ستة لترات.
الحسية – المسببة لردود الأفعال: يوجد بالجلد عدد ضخم جداً من المستقبلات العصبية: مستقبلات الألم، مستقبلات اللمس، مستقبلات الحرارة، الضغط، الإهتزاز، والنهايات العصبية المستقلة حول الوعائية، وفي الدراسات تم إثبات إحتواء الجلد في السنتيمتر المربع الواحد :
- 100 نقطة ألمية لنقل الإحساس بالألم.
- 25 نقطة لمسية لمعرفة ما يمس الجلد من خشن وأملس وتحديد أشكال الأشياء.
- 12 نقطة باردة لنقل الإحساس بالبرودة.
- نقطتان دافئتان لنقل الإحساس بالحرارة.
والله أعلي وأعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق