المتابعون

الأربعاء، 11 سبتمبر، 2013

الحجامة والصداع Migraine & Al Hijama. Cupping Therapy

الحجامة والصداع
Migraine & Al Hijama. Cupping Therapy
أ/ محمد بلهنتوت



بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة على سيد الأولين والأخرين.
حالة شفيت بالحجامة
 لقد كشفت العديد من الأبحاث والتجربة العلاجية  والدراسات التي أجريت حول الحجامة أن لها فوائد عظيمة يجهلها الكثير من الناس، فالحجامة تؤدي دورًا مهمًا في تفعيل وظائف مختلف أعضاء الجسم وتقيها من الأمراض, فتخرج التالف والهرم من الكريات والشوائب فتزيد التروية الدموية لكل الأنسجة والأعضاء مما يخفف عن الكبد عبئًا كبيرًا فينشط لتأدية وظائفه بوتيرة عالية.

كما أن هناك أبحاث ودراسات عن الحجامة توصلت وتحققت من نتائج جيدة عند المصابين بالشلل الدماغي، وامراض الرأس كالشقيقة  وغيرها وامراض الجهاز التنفسي  والتناسلي كتأخر الإنجاب، وامراض العظام: كخشونة المفاصل والام الركبة وعرق النسا والإنزلاق الغضروفي  وغيرها من الأمراض الأخرى  .
وهنا سأتطرق للحديث عن تجربة علاجية بالحجامة لمرض الشقيقة من خلال ممارستي الحجامة والعلاج بالنباتات الطبية والتدليك العلاجي والوخز مدة 13 سنة احتكاكا بحالات مرضية كثيرة اولا  نتكلم عن الشقيقة .

الصُداع النصفي (داء الشقيقة) Migraine هو صداع مُتكرر الحدوث, عادة يصحبه الغثيان والحساسية للضوء وهو ليس مُستمراً بل يحصل بشكل مُتقطع , الصداع يكون نابض و يختفي بعد النوم, وربما يُصاحبه شحوب العين  و دوار.
صداع الشقيقة ربما يحدث مع أو بدون بوادر (أعراض تُنذر بحدوث الصُداع), المرضى عادة يكونون ذوي تاريخ عائلي للمرض. الفيزيولوجيا المرضية لصداع الشقيقة ليس مفهوماً ,مع ذلك فالدلائل الكثيرة تُشير إلى دور مُستقبلات السيروتونين والدوبامين في الدماغ.     

لقد أثبتت الدراسات والبحوث أن ثلاثة أرباع المُصابين بداءالشقيقة هم مِمَن ينتمون الى عوائل فيها أفراد آخرين وأقرباء يُعانون من هذا الداء. كما ثبت للعلماء أيضاً أن نوبة الصداع ربما تتحفز ببعض المؤثرات ومنها:ـ
الدورة الشهرية ..
التعرض الى الضياء (الضوء العالي)..
الشد العصبي والحالة النفسية العصابية.      

تناول بعض الأطعمة كالأجبان والشكولاته والعديد من الأطعمة والأشربة التي تشترك جميعاً بأحتوائها على مادة التايرمين..حبوب الـ ( ريزربين ) التي تستخدم في علاج أرتفاع ضغط الدم علماً أن هذاالعلاج أنحسر إستعماله في السنوات الأخير.
الحالات التي ترد علينا الخاصة بأمراض الشقيقة  مشكلتها عدم الدقة في التشخيص الشقيقة لها اسباب كثيرة وكلما كان الدواء لايتوافق مع الأسباب التي تؤدي الى صداع الشقيقة لاتجدي نفعا للمريض.

 وهنا اقتصر على حالة من بين مئات الحالات التي عالجتها بفضل الله بالحجامة وهناك من ارفقت العلاج بأعشاب طبية ووخز ابر .

جائتني( السيدة نادية إ) تشتكي من الصداع النصفي الحاد الذي استدعى منها مدة 12 سنة زيارة لعيادة  الأطباء  واجراء كل التحاليل والفحوصات والأشعة  وتناول الأدوية طيلة هذه المدة وبدون ادنى نتيجة حتى دخلت في اكتئاب حاد.

تحدتنا السيدة نادية عن حالتها انها قد ملت الحياة واصبحت لاتطيق نفسها وتستغرب الا يوجد حل لمشكلتها، فقدت رغبتها في كل شيء.

تكلمت معها في اول لقاء مدة نصف ساعة ونحن نشخص حالتها ونبحث عن الحلقة المفقودة ، حتى وجدنا ان السبب من الأذن المصابة بالتهاب لكن غير حاد  فاتفقنا عن العلاج بالحجامة مابين الحصة  والحصة 10 ايام ثم ادمجت الإبر على نقط المعدة 8 والقولون 4 ووصفة من  الأعشاب.
الأماكن التي ركزت عليها في جميع الحصص الفقرة  العنقية 7 و الفقرة الظهرية 1و2 و4 و5 وسط الرأس ومؤخرة الرأس وفي بعض الحصص اضيف الأخدعين  ونقطة الإبر المعدة 8 والقولون 4والمرارة 19و20.

حالة هذه السيدة بعد 6 حصص في تحسن جد جيد والأن ولمدة سنة ونصف لم تأتيها نوبة الشقيقة بفضل الله تعالى وكرمه.

وهي تقول عن حالتها اشعر انني اصبحت إنسانة واتذوق معنى الحياة والعيش مع زوجي وابنائي بإحساس فقد مني 12 سنة .

واختم بحديث شريف  لسيدنا محمد رواه الترمذي في سننه  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( خير ماتداويتم به الحجامة) صدقت ياسيد الأطباء  عليك الصلاة والسلام .
.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق