المتابعون

الأربعاء، 8 فبراير، 2017

إختتام الندوة العلمية الدولية حول الحجامة الرياضية

إختتام الندوة العلمية الدولية حول الحجامة الرياضية

نظم معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بجامعة المسيلة يوم 29 جانفي 2017 ، ندوة علمية دولية حول ” الحجامة الرياضية”  نشطها الدكتور أحمد حلمي صالح الباحث بكلية التربية الرياضية بجامعة الاسكندرية جمهورية مصر العربية الشقيقة ، وهو استاذ مختص في  الإصابات الرياضية والتأهيل الحركي، وخبير في علم الحجامة الرياضية.



افتتحت هذه الندوة العلمية بكلمة ألقاها مدير المعهد البروفيسور أحمد بوسكرة، قدم فيها الدكتور أحمد صالح حلمي للحاضرين، وشكره على تلبية الدعوة، وحث على استغلال تواجده والاستفادة من خبراته في هذا المجال.ليعطي الكلمة للخبير ومؤسس علم الحجامة، الذي شكر بدوره المعهد والقائمين عليه، على هذه الدعوة،  بعدها تم عرض فيديو حول الحجامة الرياضية وأهميتها في المجال الرياضي، من إعداد الطالبان مقدم عبد القادر ورقيق وائل.



تطرق الدكتور في مداخلته الى كرونولوجية علم الحجامة وارتباطاها بالجهد البدني، وكذا  الحجامة والبطولات الاولمبية  ، واسهاماتها في تطوير مستوى الرياضيين وبلوغ المستويات العالية ، خاصة في أولمبياد التي جرت السينة الماضية “ريو ديجانيرو” مع السبّاح العالمي، الأمريكي “مايكل فيليبس” وعدة رياضيين آخرين في جميع الرياضات .



بعدها تم عرض صور للحجامة في العصور القديمة، كالإغريق، والفراعنة، والرومان، وتطورها عند المسلمين، من خلال حث الرسول عليه الصلاة والسلام على الحجامة وفوائدها الجمة:” إن كان في شيء مما تداوون به خير ففي الحجامة “،



وحسب الدكتور أحمد صالح حلمي، فإن للحجامة عدة أنواع، منها: الحجامة الدموية، الحجامة الجافة، والتدليكية، تكلم الخبير أيضا عن الحجامة قبل التدريب والمنافسة، وأهميتها وتأثيرها الفعّال في الاسترجاع، والشفاء من الإصابات الرياضية، كالكدمات، ومجالات تطبيقاتها، كالإسعاف والتأهيل الحركي، وكذلك من الناحية الفيزيولوجية، في إنتاج،وإعادة إنتاج ATP خاصة في 100 و200متر.



وحسب الأخصائي في هذا العلم، فإن البحث العلمي في هذا المجال عرف تطورا في هذا المجال خاصة لدي المصريين و الصينيين




لتختتم هذه الندوة العلمية بفتح باب لطرح الاسئلة والنقاش  حول الموضوع والذي عرف تبادل للافكار حول البحث في هذا المجال بين ااساتذة الحاضرين وتم اقتراح مواضيع بحثية جديدة يمكن ان يستفيد منها طلبة الدكتوراة  .
                            








 




                                                                                                                                          إعداد الطالب : حميش يوسف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق