المتابعون

الجمعة، 2 مارس، 2012

النصب بإسم الطاقة الحيوية


 النصب بإسم الطاقة الحيوية


د/ أحمد حلمي صالح


إن الطاقة الحيوية كعلم له كامل الأحترام والتقدير ووجوب الإفادة والاستفادة منه، ولكن يجب الحذر من الدجاليين بالعلم ، الذين يسعون  للربح السريع منه، فالطاقة الحيوية كجزء هام من الإنسان تخضع لنظم تدريب بدني صارم ولفترات زمنية طويلة تحت إشراف الخبراء ، وليس فقط مجرد النصب بإعطاء تعليمات إدراة للسلوك البشري خلال يوم أو ثلاثة أيام .

لذا تجد العديد يقسم لك الدراسة إلي مستويات، ويعطيك قليل من الإفادة والثمرة ، وتطبيقات لا تسمن ولا تغني من جوع، تكاد تكون في مجملها تحت تأثير الإيحاء النفسي، بالرغم من مشابهة بعضها من الواقع الفعلي للتدريب.

السؤال كيف تنمي نفسك في الطاقة الحيوية ؟

للطاقة الحيوية العديد من المذاهب والمدارس والتي هي لدي اهلها جزء من التعبد الديني ، لذلك تجد في بعضها تراتيل تعبديه لأصحاب هذه الديانات ورموز شركية مثل رموز الريكي أو الصلاة للشمس والأرواح في البرانيك هيلنج.

وبعض هذه المدارس هي مدارس تدريب بدني وعقلي بحت، ولكي تحصل علي الطاقة الأولية في العلاج إذا كان هذا هدفك ، فيلزمك ان تتدرب لمدة شهر أو اثنين علي الأقل للحصول علي مقدار من الطاقة الأساسية ، ثم التدرب مثلهم لكيفية الإحساس بها وتوجيهها ثم استخدامها، هذا هو الحد الأدني للتعامل في الطاقة الحيوية كنظام حياة تعيشه متدربا عليه.

فالطاقة الحيوية مثلها مثل العضلات تضعف إذا تركت التدريب لها وشحذها باستمرار، لذا اهيب بالجميع أن يحرصوا علي النفع العام وليس تحصيل المال من اللعب بآمال وأحلام البسطاء. 


تحذير البرانيك هيلنج

أكتفي أن أذكر الفقرة الأولي في كتاب العلاج البراني بالكريستال لكل ذي عقل ولب وهذا الكتاب تأليف " تشوا كوك سوي " ، وتُعد " مها هاشم " من المتحدثين بهذا العلم المعلمين له وغيرها الكثيرين ممن زاعت شهرتهم.

مقدمة

هذا الكتاب هو تجسيد للخلاصة الجوهرية لعلم وفن العلاج البراني بالكريستال . فقد تم حذف الأفكار والمعتقدات المشكوك فيها أو الخرافية كلياً . واعتمدت المفاهيم والمبادئ والتقنيات علي حقائق إيزوتيريكية مؤكدة وتم شرحها بطريقة واضحة وسهلة .


كانت هذه الفقرة الأولي لمقدمة كتاب " العلاج البراني بالكريستال " تأليف المعلم تشوا كوك سوي ، ترجمة باسل ديب داود ، دار الخيال للطباعة والنشر والتوزيع ، بيروت ، 2007 .

فمن  يفهم  لما  قلنا  جواباً
يجاوب أو يتب مما افتراه

اللهم إني أسألك حسن اليقين وفهم النبيين ورزق المتقين وجنة الفردوس يوم الدين آمين

هناك تعليقان (2):

  1. موضوع مطروح للنقااااش وهناك هجوم كثير عليه ...

    ردحذف
  2. موضوع على درجة كبيرة من الأهمية
    وذلك نظراًا لانتشار العاملين به ,
    شكرا جزيلا لهذا التوضيح المهم

    ردحذف